الإثنين , 11 ديسمبر 2017
أخبار وأحداث

كلمة رئيس التحرير

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله … وبعد،

يعد النشر العلمي من المتطلبات الأساسية لدعم وتنشيط البحث العلمي في مختلف المجالات وشتى التخصصات، حيث يوفر للباحثين فرصة عظيمة لتقييم بحوثهم عن طريق التحكيم العلمي الذي تخضع له البحوث العلمية كشرط أساسي لإجازة نشرها، كما يمكن النشر العلمي هولاء الباحثين من عرض نتائج بحوثهم أملاً في الوصول إلى من يتبنى هذه البحوث وتلك النتائج لتوظيفها في خدمة المجتمعات، فأرقى المجتمعات هي التي تبني نهضتها على العلم والمعرفة.

فمما لا شك فيه أن المعرفة تكون أكثر فاعلية عندما يكون الوصول إليها سهلا، ولقد كان النشر الورقي، حتى وقت قريب، هو الوسيلة الوحيدة المتاحة للنشر العلمي، أما اليوم فقد أصبح النشر الالكتروني هو الوسيلة المثلى للنشر العلمي، وذلك لما يتميز به من مزايا عديدة لا يتسع المجال لحصرها، أهمها على الاطلاق سهولة الوصول وسرعة الانتشار، فمن يكتب يعلم الكثير عن مشكلات النشر وإحباطاته وإهداره للوقت والجهد، وتعنت بعض الناشرين، وعدم موضوعية بعضهم الآخر، ومن يقرأ يعرف أكثر عن العوز إلى المعلومة والتكلفة العالية للحصول عليها، والجهد الكبير الذي يبذل من أجل الحصول عليها، والذي قد يصل في بعض الاحيان إلى قطع ألاف الأميال وترك الاهل والاوطان بحثا عن المعرفة.

وقد أتاح النشر الإلكتروني الفرصة أمام من يكتب ومن يقرأ للاقتصاد في الوقت والجهد في مجالي النشر والبحث عن المعرفة، وبالتالي توجيه الجزء الأكبر من جهودهم إلى عمليات التحليل والتفسير والاستنتاج والتنبؤ والكشف عما هو جديد.

وعلى الرغم من الأهمية الكبيرة للنشر الالكتروني فما زالت المكتبة العربية الالكترونية تعاني نقصا كبيرا في هذا المجال، لذا يجب على دور ومؤسسات النشر والمؤسسات والهيئات العلمية في الوطن العربي، والتي مازالت حتى هذه اللحظة بعيدة عن مجال النشر الإلكتروني، أن تسرع الخطى لولوج هذا المجال، خاصة وأن البشرية تسير نحو عالم وعلم بلا ورق.

ونتيجة لما تقدم، فقد تبادر إلى ذهني فكرة إنشاء مجلة علمية الكترونية محكمة تعنى بنشر البحوث ومراجعات الكتب وتقارير المؤتمرات والندوات وملخصات الرسائل العلمية في مجال الدراسات القانونية والعلوم الاقتصادية، وكلما مر الوقت زاد اقتناعي بالفكرة حتى صارت الفكرة حلما وهدفا، ثم بالجهد والعمل صار الحلم حقيقةً وتم الوصول إلى الهدف، وهو ميلاد هذه المجلة وتوالي إصداراتها، نتيجة لما بُذل من عظيم جهد وتعاون أعضاء هيئة التحرير الأفاضل، حيث نبذل قصارى جهدنا لكي نتبوأ مكانة متميزة في مجال النشر العلمي ليس فقط على المستوى الإقليمي، وإنما أيضاً على المستوى العالمي، يساندنا في ذلك هيئة علمية من أساتذة القانون الاجلاء بكليات الحقوق والمراكز البحثية والحقوقية من مختلف دول العالم، لتقييم البحوث العلمية التي ترد إلى المجلة.

وها أنا أنتهز الفرصة وأدعو كل الزملاء الباحثين المتخصصين في فروع القانون المختلفة وفي مجال العلوم الاقتصادية لنشر بحوثهم وإنتاجهم العلمي بالمجلة المصرية للدراسات القانونية والاقتصادية، وذلك طبقا لقواعد النشر المعلنة على موقع المجلة، على وعد منا بأن نكون عوناً لكل باحث جاد مجتهد يرغب في نشر نتاج فكره وحصاد جهده، وأن نكون معين علم لكل باحث عن المعرفة التي تتصل بمجالات عمل المجلة، دون أن نتقاضي على ذلك أي مقابل مادي، ليكون النشر بالمجلة وكافة الخدمات التي نقدمها مجانية، مساهمة منا في خدمة العلم والعلماء.

        والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل،،،

       أ.د/ أحمــد عبــدالصبــور الدلجــاوي

رئيس تحرير المجلة المصرية للددراسات القانونية والاقتصادية

أستاذ المالية العامة والتشريعات المالية والاقتصادية المشارك

بكلية الحقوق – جامعة أسيوط – مصر وكلية القانون – جامعة الشارقة – الإمارات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى